تنويه مهم

تقرر أن يكون عنوان الندوة التي ستقام في 2 – 4 / 2 /1441هـ :

( تعليم القرآن الكريم للأشخاص ذوي الإعاقة .. تقويم للواقع واستشراف للمستقبل )

تنفيذا للتوجيه السامي الكريم حيال مصطلح (الأشخاص ذوي الإعاقة ) . ويسر مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة أن يحيط الجميع وعلى الأخص المشاركين في الندوة بالبحوث وأوراق العمل والمعرض المصاحب للندوة بهذا التعديل ، وفق الله الجميع لما يحب ويرضى .

نبذة مختصرة عن الندوة

     بسم الله الرحمن الرحيم تتشرف المملكة العربية السعودية بأنها مهبِط الوحي ومبعث الرسالة، وأرض الحرمين الشريفين، كما أنها تعتزُّ بالالتزام بكتاب الله تعالى أساساً ركيناً في جميع شؤونها. وقد سخَّرت المملكة إمكاناتِها لخدمة علوم الشـريعة ونشـرها، والدعوةِ إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة، وأولت القرآن الكريم وكلَّ ما يختص به عناية كبيرة وموفقة، برزت آثارها في ميادين شتى، ولمَسها القريب والبعيد، ومنها رعايتها للأشخاص ذوي الإعاقة في العديد من المراكز والمؤسسات والجمعيات والمسابقات، كمركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة، ومؤسسة سلطان بن عبد العزيز الخيرية، وجمعية الأطفال المعاقين، ومسابقة الأمير سلطان بن سلمان لحفظ القرآن الكريم للأطفال المعوقين، وغيرها. ويعَدُّ مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشـريف صورةً مشرقة لعناية هذه الدولة المباركة بالقرآن الكريم وعلومه، ولما يتصف به المجمع من مرجعية فيما يتعلق بالقرآن الكريم وعلومه، قام المجمع بالإسهام في أهم ما يحتاج إليه ذو الإعاقة المسلم في حياته اليومية كقراءة القرآن الكريم وتعلُّم أحكامه؛ من خلال بعض المشـروعات التي تخدم عدداً من فئات ذوي الاحتياجات الخاصة، تمثَّلت بالمشروعات الآتية:

1. طباعة مصحف المدينة النبوية بطريقة (برايل).

2. تفسير معاني القرآن الكريم بلغة الإشارة (الفاتحة وجزء عمَّ).

3. موقع تعليم القرآن الكريم بالتوجيه الصوتي.

      وانطلاقاً من اهتمام وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد بالقرآن الكريم وعلومه، وإدراكاً من المجمع لأهمية دارسة الأسس والأساليب والوسائل الهادفة لخدمة ذوي الاحتياجات الخاصة من خلال إيصال القرآن الكريم ومعانيه بالصورة الميسـرة لهم، ودراسة واقع تعليم القرآن الكريم لذوي الاحتياجات الخاصة في العالم الإسلامي وتقويمه، ووضع الحلول المؤدية إلى التغلُّب على تحديات تعليم القرآن الكريم لهذه الفئة، وإبراز الإنجازات التي وصلت إليها المملكة في هذا المجال، واستشراف الرؤى والآفاق المستقبلية التي يمكن الوصول إليها في هذا الصدد عبر مختلف الوسائط، واستكمالاً لمسيرة المجمع في خدمة هذه الفئات العزيزة، يطيب لوزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد ممثلة في الأمانة العامة للمجمع عقد ندوة عالمية في هذا المجال بعنوان: (تعليم القرآن الكريم للأشخاص ذوي الإعاقة: تقويم للواقع واستشراف للمستقبل)، يشارك فيها المختصون والمهتمون بشؤون ذوي الاحتياجات الخاصة من داخل المملكة وخارجها.

إجتماع اللجنة العلمية لندوة

عقدت اللجنة العلمية لندوة: “تعليم القرآن الكريم للأشخاص ذوي الإعاقة: تقويم للواقع واستشراف للمستقبل” اجتماعاً برئاسة فضيلة الأمين العام الأستاذ الدكتور بندر بن فهد السويلم، واستعرضت التوصيات التي كانت قد اتخذت في الاجتماعات السابقة، وقد استمعت اللجنة توجيهات فضيلته بشأن تكثيف الجهود لاستقبال أفكار الندوة المنبثقة عن محاورها وموضوعاتها، والكتابة إلى أصحاب هذه الأفكار لإعداد خطط البحوث العلمية كما وجّه فضيلة الأمين إلى الاهتمام بالمعرض المصاحب للندوة ودعوة الشركات العالمية التي تصنّع أجهزة تساعد ذوي الاحتياجات الخاصة على التعلم واختيار المتميز منها.

تعديل مواعيد فعاليات ندوة

    عقدت اللجنة العلمية لندوة: (تعليم القرآن الكريم للأشخاص ذوي الإعاقة: تقويم للواقع واستشراف للمستقبل) اجتماعاً برئاسة فضيلة الأمين العام لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف الأستاذ الدكتور بندر بن فهد السويلم ، وأقرَّت التعديل الذي طرأ على مواعيد فعاليات الندوة والتي وافق عليها معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، وذلك على النحو التالي:
-موعد انعقاد الندوة من الثلاثاء إلى الخميس2-4/  2 / 1441هـ،  الموافق1-3/ 10 / 2019م.
    والجدير بالذكر أن اللجنة العلمية استقبلت (71) طلباً للمشاركة في بحوث الندوة، وقد حث فضيلة الأمين العام اللجنة العلمية للندوة على بذل المزيد من الجهود حتى تبلغ الندوة المرتبة الرفيعة التي تناسب أهمية موضوعها، كما دعا الباحثين للاستفادة من الإمكانات التي وفَّرها المجمع لعقد الندوة.
كما دعا الجهات التي ترغب في المشاركة في فعاليات المعرض، إلى سرعة التقدم بطلباتها ليتسنى للمجمع اتخاذ ما يلزم تجاهها. وما يزال في الوقت متسع للمزيد من المشاركات الفعالة في بحوث الندوة ومعرضها المصاحب.

الأمين العام لمجمع الملك فهد يعلن مواصلة الإعداد للندوة الجديدة

صرَّح الأمين العام لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف الأستاذ الدكتور بندر بن فهد السويلم بأن الجهات المعنيَّة في المجمع تواصل الإعداد والتحضير لإقامة الندوة الجديدة بعنوان: “تعليم القرآن الكريم للأشخاص ذوي الإعاقة: تقويم للواقع واستشراف للمستقبل”، وذلك ضمن سلسلة ندوات المجمع العلمية التي دأب على تنظيمها، وهذه الندوة هي السابعة، وسوف تعقد في الفترة من 4-6/صفر/1439هـ ، الموافق 24-26/أكتوبر/2017م، وقد أصدرت الأمانة العامة الكتيب الأول ضمن كتيبات هذه الندوة، وتضمَّن المحاور والموضوعات باللغتين العربية والإنجليزية، كما تمَّ إطلاق موقع الندوة الإلكتروني وهو: sneeds.qurancomplex.gov.sa وأضاف الأمين العام أنه سوف يصاحب الندوة معرض وورش عمل، وقد أنشأت اللجنة العلمية للندوة قاعدة بيانات تشتمل على المَعْنيين بموضوع الندوة من جهات وأفراد يعملون في الجامعات والأكاديميات والجمعيات والمراكز المختصة، وصمَّمت استمارة المشاركات في البحوث العلمية والمعرض. وصرَّح الأمين العام للمجمع أن آخر موعد لاستقبال أفكار الأبحاث هو 1 / 2 /1438هـ، وآخر موعد لاستقبال طلبات المشاركات في المعرض هو 29 / 7 / 1348هـ. ودعا الدكتور السويلم كل من له رغبة في المشاركة في بحوث الندوة ومعرضها، من جهات وأفراد، إلى زيارة الموقع الإلكتروني للندوة للاطلاع على الشروط المطلوبة.

موافقة المقام السامي على الندوة

img14صرَّح معالي وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد المشرف العام على المجمع بصدور موافقة المقام السامي على أن يعقد مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشـريف في المدينة المنورة ندوة بعنوان: تعليم القرآن الكريم للأشخاص ذوي الإعاقة تقويم للواقع واستشراف للمستقبل. وذلك انطلاقاً من كون المملكة العربية السعودية مهبِط الوحي ومبعث الرسالة، وأرض الحرمين الشريفين، التي سخَّرَت كلَّ إمكاناتِها لخدمة علوم الشـريعة ونشـرها، والدعوةِ إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة، وأولت القرآن الكريم وكلَّ ما يختص به عناية كبيرة وموفقة برزت آثارها في ميادين شتى، ولمَسها القريب والبعيد، ومنها رعايتها للأشخاص ذوي الإعاقة في العديد من المراكز والمؤسسات والجمعيات، كمركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة، ومركز الملك عبد الله لرعاية الأطفال المعوقين، ومؤسسة سلطان بن عبد العزيز الخيرية، ومسابقة الأمير سلطان بن سلمان لحفظ القرآن الكريم للأطفال المعوقين، وجمعية الأطفال المعاقين، ومسابقة القرآن الكريم المنبثقة عنها، وغيرها. وتأتي هذه الموافقة الكريمة من المقام السامي ضمن جهود حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله في رعاية الجوانب الصحية، والاجتماعية، والثقافية، وغيرها التي تعود بالنفع والخير على عموم أفراد المجتمع. أكمل قراءة المقالة